بلدية الطيبة: لإحقاق الحق ورفع الظلم والبهتان

بلدية الطيبة: لإحقاق الحق ورفع الظلم والبهتان
اِيمانا منا بأن فضح التضليل لا يتحقق، إلا بإظهار وكشف الحقيقة، وحرصا منها على اِظهار الحقيقة، وتيمنا بقول الله تعالى: "الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ"،

 

ووضع الأمور في نصابها الصحيح واِحقاق الحق فيما يتعلق بالنشر المُضلل الذي يُفند وينفي صحة تحركات اِقامة القصر الثقافي على أرض الواقع، نؤكد نحن بلدية الطيبة أن هناك تعاون مشترك في هذا الشأن وهناك تحركات لإنهاء المعاملات الرسمية والاِجراءات القانونية الفعلية. ونؤكد أنه لم يصل أي مبلغ من التبرع المُخصّص حتى الأن، وأن المبلغ ما زال محفوظا في صندوق أبو ظبي والأمر كان يتعلق بإجراءات تخصيص الأرض التي تأخرت حتى يُدرس المشروع ويُقيّم بشكل مهني وقانوني وجماهيري، وبالتالي، اِتخاذ جميع الإجراءات القانونية السليمة.

هناك تعاون مبارك بين جمعية النور  والحركة العربية للتغيير الممثلة برئيسها النائب د. أحمد طيبي والبلدية في هذا الشأن الهام والتنموي ونرى به تعاونا مهنيا اِيجابيا لما يترتب عليه من مصالح عامة تصب فقط في الصالح العام. وكجزأ من هذا الشعب العريق الأصيل بعاداته وتقاليده وقيمه الأخلاقية، ندعو إلى الحفاظ على منافسة نزيهة شريفة وعدم الإنحدار والإنجرار في الوقت ذاته، وعدم التعاطي مع مثل هذه الأكاذيب التي من شأنها أن تُسخن الأجواء وتعكر الصفو وتضرب الإستقرار واللحمة الإجتماعية والوطنية في مقتل، ونطالب الجميع بالكف عن تزوير الحقائق والتشهير المضلل.