بلدية الطيبة: تأهيل مدرستيّ البخاري والشافعي كمدارس خضراء

بلدية الطيبة: تأهيل مدرستيّ البخاري والشافعي كمدارس خضراء
ضمن خطة بلدية الطيبة ووحدة البيئة الطيبة-زيمر الرامية لتحويل مدارس الطيبة لمدارس خضراء تحافظ على البيئة وتحميها، تأهلت مؤخرا مدرسة البخاري ومدرسة الشافعي الإبتدائيتين كمدارس خضراء.

 

وذلك بعد ارشاد تواصل على مدار العام الدراسي المنصرم، إذ تلقت المدرستين التوجيه والإرشاد المهني من المستشارة "ليراز ليفي" ومساعدتها المرشدة دعاء طيبي.
تتطلب عملية التأهيل من المدرسة أن تستوفي ستة معايير وضعتها وزارة حماية البيئة ووزارة التعليم (المناهج الدراسية، تخفيض استهلاك الكهرباء، المياه والورق، العمل مع المجتمع، إنشاء مجلس أخضر، رؤية وتدريب المعلمين) وبعد فحص هذه المعاير من قبل لجنة حكم مختصة تتألف من الوزارتين
أُختيرت مدرسة البخاري كمدرسة خضراء تعمل في مجال الحد من تلوث الهواء، حيث أجروا أبحاث حول كيفية وصول الطلاب إلى المدرسة، وقاموا بتعليم الطلاب أهمية الحفاظ على الهواء النظيف، والحد من السفر بالسيارة.
فيما اختارت مدرسة الشافعي تعليم أطفال روضة الربيع مختلف الموضوعات البيئية، مثل توفير المياه والكهرباء وإعادة استخدام المواد.

بلدية الطيبة تبارك هذه النشاطات وتدعمها وتتوجه بأطيب التهاني لمديري المدارس المؤهلة، لمديرة مدرسة البخاري المربية مريم مصاروة ولمدير مدرسة الشافعي المربي زاهر عبد القادر وجميع طاقم الهيئة التدريسية وموظفي المدرسة والطلاب وأولياء الأمور على ما قاموا به من جهد أهلتهم الحصول على هذا التتويج. نرجو أن تستمر المدارس في العام الدراسي المقبل العمل من أجل بيئة نظيفة وأن تُذوت ثقافة حماية البيئة والحفاظ عليها في تلاميذها وتلميذاتها.
نرجو النجاح والتألق لجميع  مدارس الطيبة.