بلدية الطيبة: الفحوصات لن تُجرى داخل المدينة منعا لاستيراد الفيروس وادخاله للبلد

بلدية الطيبة: الفحوصات لن تُجرى داخل المدينة منعا لاستيراد الفيروس وادخاله للبلد
حرصا منها على الحد من تفشي الفيروس وعدم استيراده من الخارج لداخل المدينة، وبعد مداولات ونقاشات عميقة مع الجهات المختصة حول أن تقتصر الفحوصات فقط، بحالة وأُجريت داخل المدينة على مواطني الطيبة

 وبعد رفض الطلب، تقرر عدم اجراء الفحص داخل المدينة وأسوارها بشكل قاطع، بعد أن اتضح أن الحديث يدور عن فحوصات لوائية (مناطقية) بمعنى، لجميع القرى والمدن المجاورة للطيبة.
لهذا، وبعد أن وضعت مصلحة مواطني الطيبة نصب أعينها، وحرصا منها على سلامة المواطنين وعدم تحويل الطيبة لحضانة ودفيئة للمرض، بلدية الطيبة ولجنة الطوارئ رفضت اجراء الفحوصات داخل المدنية كما كان مقررا، وإنما ستُجرى غدا الخميس 2/4/2020 في النفس التوقيت الذي أُعلن عنه سابقا، من الساعة 11:00 ظهرا حتى 19:00 (بين الحادية عشر ظهرا والسابعة مساءً)، ولكن خارج المدينة، في موقف "أڤيس" المحاذي لشارع 444.
الفحوصات مُخصصة وستُجرى فقط لمن يشعرون بأعراض المرض كالسعال والقحة والسيلان وفقدان حاسة التذوق وضيق النفس وغيرها. 

نرجو من الله أن يكتب الشفاء العاجل لجميع المصابين والمرضى. كما نشدد على ضرورة التعامل مع الحالات المرضية بكل جدية واحترام ووعي وابداء تفهم، فالمرض من الله عز وجل وكلنا معرضون بين لحظة ولحظة للمرض في هذا الفيروس أو غيره. لا تدفعوا بمن لديهم أعراض المرض أن يتكتموا عليه، لأن هناك من يخلقون جهلا أو قصدا واقعا اجتماعيا كأن المرض عيب ومعيب. 
كما نرجو من الجميع دائما الالتزام بالتعليمات والتقيد بها والبقاء في البيوت، لأنها طوق النجاة للجميع. 
رفع الله عن الجميع الوباء والبلاء وسلّم الانسانية جميعا.