الطيبة تجمعنا ومصلحتها العامة توحدنا

الطيبة تجمعنا ومصلحتها العامة توحدنا
الاخوة والأخوات أبناء طيبة الجميع، طيبة التسامح والمحبة والاخاء، طيبة العزة والوفاء، تحية طيباوية أصيلة خالصة من القلب للقلب وبعد: ها نحن نطوي صفحة الانتخابات ونواصل العمل من أجلكم كما عودناكم، من أجل أبناء وبنات الطيبة جميعا على حد سواء.

تعهدنا بحملة انتخابية ايجابية نظيفة خالية من أي شخصنة من منطلق المسؤولية تجاه البلد والانتماء والوفاء له، فعلنا وأوفوينا، فجاء رد الطيبة بدعمها وتجديد الثقة لمن صانوا العهد وصدقوا الوعد.
 
الانتخابات من خلفنا والعمل من أمامنا

شكرا لكل من دعمنا ووضع ثقته بنا ولكل من انتخب غيرنا، لم ننسَ طيلة الحملة الانتخابية أننا في منصب الرئاسة بكل ما يحمله من مسؤوليات وتعاملنا مع الجميع من منطلق المسؤولية تجاه البلد بكل محبة واحترام ورحابة صدر، فما كنا، إلا لنبقى أبناء بلد للأبد تجمعنا عائلة واحدة أسمها الطيبة. 
سنظل للطيبة أوفياء يجمعنا حبها والعمل لها بكل اخلاص وانتماء. 
الطيبة شهدت عرسا ديمقراطيا حافظت من خلاله جميع الأطراف على لحمة البلد الواحد والنسيج الاجتماعي قويا متماسكا وامتنعت عن تعكير الصفو وتسخين الأجواء، فشكرا لكل طيباوي وطيباوية أبدوا المسؤولية ومحبة هذا البلد والاخلاص له. مكاتبنا وأيادينا كانت لتبقى ممدودة للجميع، للتعاون مع الجميع من أجل طيبة الجميع. ومن باب المسؤولية الجماعية أهيب بكل أبناء الطيبة العودة إلى مزاولة حياتهم الاعتيادية والامتناع عن أي مناكفات أو مهاترات وغيرها، فالطيبة فوق الجميع والجميع لها. 
قلتم كلمتكم وحسمتم، فشكرا لكم وما علينا، إلا قبول الحسم الديمقراطي وقرار الناخب الطيباوي. 
نحن سنبقى على العهد والوعد نعمل من أجل رفعة بلدنا الحبيب، بلد الجميع، الطيبة. 

ابنكم البار رئيس كتلة الطيبة أولا، رئيس بلدية الطيبة، 
المحامي شعاع مصاروة منصور