بلدية الطيبة: بالتعاون مع وحدة البيئة الطيبة- زيمر المصادقة على مدرستي الحكمة وابن رشد كمدارس خضراء

بلدية الطيبة: بالتعاون مع وحدة البيئة الطيبة- زيمر المصادقة على مدرستي الحكمة وابن رشد كمدارس خضراء
بلدية الطيبة: بالتعاون مع وحدة البيئة الطيبة- زيمر المصادقة على مدرستي الحكمة وابن رشد كمدارس خضراء أُختيرت مدرسة الحكمة ومدرسة ابن رشد الابتدائية في الطيبة كمدرستين خضرائتين بعد اِقتناع لجنة التحكيم، الخاصة بوزارتي التربية والتعليم وحماية البيئة، بالتحول الذي طرأ داخل المدرستين من حيث النهج والوعي حول البيئة. بعد حصول المدرستين على توجيهات ومرافقة طيلة العام الدراسي من قبل المختصة "ليرز ليڤي" واِستثمار ميزانيات من قبل البلدية ووحدة البيئة الطيبة-زيمر ووزارة حماية البيئة بهدف نشر الوعي حول البيئة الخضراء وتحويلها إلى نهج حياة، طرأ تطور ملحوظ في المدرستين ما قد دفع بلجنة التحكيم المصادقة على المدرستين كمدرستين خضرائتين بعد توفر ستة المعايير المطلوبة والتي عرضتها كل مدرسة بنجاح. أما المعايير فهي كتالي: برامج تعليمية بيئية، نهج توفيري في اِستخدام الكهرباء والورق وغيرها، فعاليات ثقافية مع الجهور، وتنمية قيادة بيئية من قبل طلاب المدرسة، بالاضافة إلى تعزيز البحث وتدريب المعلمين. بلدية الطيبة بدورها تبارك هذا الانجاز وتُهنئ الطاقم التدريسي والطلاب، وتدعو إلى الاستمرار بهذا النهج ونشر ثقافة التوفير بالطاقة والحفاظ على البيئة وتعزيز الوعي حول الحفاظ على البيئة. أما مدير وحدة البيئة الطيبة زيمر السيد مراد شيخ يوسف فقد أكد أن البلدية والوحدة ستستمر بدعم البراعم الشابة لصقل شخصياتهم وتعزيز اِنتمائهم للبيئة والطيبة.

بلدية الطيبة: بالتعاون مع وحدة البيئة الطيبة- زيمر المصادقة على مدرستي الحكمة وابن رشد كمدارس خضراء

أُختيرت مدرسة الحكمة ومدرسة ابن رشد الابتدائية في الطيبة كمدرستين خضرائتين بعد اِقتناع لجنة التحكيم، الخاصة بوزارتي التربية والتعليم وحماية البيئة، بالتحول الذي طرأ داخل المدرستين من حيث النهج والوعي حول البيئة. بعد حصول المدرستين على توجيهات ومرافقة طيلة العام الدراسي من قبل المختصة "ليرز ليڤي" واِستثمار ميزانيات من قبل البلدية ووحدة البيئة الطيبة-زيمر ووزارة حماية البيئة بهدف نشر الوعي حول البيئة الخضراء وتحويلها إلى نهج حياة، طرأ تطور ملحوظ في المدرستين ما قد دفع بلجنة التحكيم المصادقة على المدرستين كمدرستين خضرائتين بعد توفر ستة المعايير المطلوبة والتي عرضتها كل مدرسة بنجاح.
أما المعايير فهي كتالي: برامج تعليمية بيئية، نهج توفيري في اِستخدام الكهرباء والورق وغيرها، فعاليات ثقافية مع الجهور، وتنمية قيادة بيئية من قبل طلاب المدرسة، بالاضافة إلى تعزيز البحث وتدريب المعلمين.
بلدية الطيبة بدورها تبارك هذا الانجاز وتُهنئ الطاقم التدريسي والطلاب، وتدعو إلى الاستمرار بهذا النهج ونشر ثقافة التوفير بالطاقة والحفاظ على البيئة وتعزيز الوعي حول الحفاظ على البيئة. أما مدير وحدة البيئة الطيبة زيمر السيد مراد شيخ يوسف فقد أكد أن البلدية والوحدة ستستمر بدعم البراعم الشابة لصقل شخصياتهم وتعزيز اِنتمائهم للبيئة والطيبة.